منتديات التسلية و الترفيه
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دائرة الاحتجاجات تتسع في تونس والجيش ينتشر في كل مكان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
aimen
عضو جديد
عضو جديد
avatar

ذكر عدد المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 05/01/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: دائرة الاحتجاجات تتسع في تونس والجيش ينتشر في كل مكان   الأربعاء يناير 12, 2011 11:59 am

يبدو أن خطاب الرئيس التونسي زين العابدين بن علي لم يتمكن من إخماد "انتفاضة الشارع التونسي" حيث تعرف شوارع العاصمة تونس ولأول مرة منذ بداية الاحتجاجات مشادات عنيفة بين متظاهرين ورجال الشرطة التي يعتقد بأنها أطلقت النار في الهواء لتفريقهم.

وقال مراسل رويترز وشهود عيان إن الشرطة أطلقت أعيرة نارية تحذيرية في الهواء في محاولة لتفريق حشد هاجم مباني حكومية في إحدى ضواحي العاصمة، فيما قال أحد الأهالي كان يراقب ما يجري من سطح مبنى قريب "يمكننا رؤية الشرطة تطلق النار في الهواء لتفريق الناس.

ووصلت أعمال العنف في تونس مساء الثلاثاء إلى ضواحي العاصمة لأول مرة منذ اندلاع الاضطرابات الاجتماعية التي قتل فيها حتى الآن 21 شخصا بحسب آخر حصيلة أعلنتها الحكومة.

ودارت مواجهات في حي التضامن على مسافة 15 كلم من وسط تونس بين متظاهرين وقوات الأمن، على ما أفاد عدد من السكان لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال أحد الشهود إن مجموعات من الشبان المتظاهرين هتفت "لسنا خائفين" وأحرقت حافلة وهاجمت عددا من المتاجر ومصرفا.

كما روت امرأة أن متظاهرين مكشوفي الوجوه قطعوا الطريق المؤدية إلى بنزرت على مستوى هذا الحي الشعبي وأن الشرطة استخدمت ضدهم الغازات المسيلة للدموع، وقد سمعت المرأة إطلاق رصاص مطاط.

وهذه المواجهات التي اندلعت بعيد الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي واستمرت ساعتين هي الأخطر التي تشهدها ضواحي العاصمة حيث تم تفريق تظاهرات الثلاثاء.

وفي هذه الأثناء ذكرت تقارير إعلامية بثتها قناة العالم الإيرانية أن سيدة تونس الاولى السيدة ليلى بن علي زوجة الرئيس التونسي زين العابدين بن علي، هربت للخارج برفقة بناتها خشية حدوث تطورات غير متوقعة نتيجة احداث الشغب والاحتجاجات التي تشهدها عدة مدن تونسية منذ ايام.

وما ساعد علي انتشار الخبر ان السلطات التونسية لم تسارع الى نفي او تاكيد هذه الانباء، كما لم تظهر السيدة الاولى كالعادة على شاشة القناة التونسية الرسمية "تونس 7" التي يلقبها التونسيون بـ "البنفسجية".

وقال مصدر تونسي ان زوجة الرئيس التونسي سافرت رفقة بناتها الى دولة الامارات حتى تهدا الامور في المدن التونسية، وانها ستتابع من هناك ما يجري و يدور على الارض.

في هذه الاثناء اعترفت الحكومة التونسية على لسان الناطق الرسمي باسمها بان الجيش استلم فعلا مقاليد الامور في المدن التونسية الملتهبة.

فيما تشهد محافظات القصرين وصفاقس وقابس في تونس إضرابا عاما اليوم الأربعاء، وفقا لما قررته هيئات الاتحاد العام التونسي للشغل، في حين وصفت أحزاب معارضة ومنظمات غير حكومية تونسية الخطاب الأخير للرئيس زين العابدين بن علي بـ"المخيب لآمال الشعب التونسي".

ميدانيا، وبالإضافة إلى مقتل أربعة أشخاص بالقصرين أمس الثلاثاء، واتساع رقعة الاحتجاجات التي وصلت إلى بعض الأحياء الفقيرة بالعاصمة تونس، تضامن مائة من المثقفين والفنانين مع المطالب الاجتماعية وحاولوا تنظيم احتجاج أمام المسرح البلدي قبل أن تتدخل قوات الشرطة لتفريقهم بعنف.

وبحسب مصادر نقابية، فإن محافظات القصرين وصفاقس وقابس ستشهد إضرابا عاما اليوم، بينما يتم تنظيم إضراب مماثل غدا الخميس في محافظتي القيروان وجندوبة، أما في تونس العاصمة، فتقرر أن يكون الإضراب العام الجمعة القادمة.

وعلى صعيد آخر، طالب الاتحاد العام التونسي للشغل في بيان له بضرورة تشكيل لجنة لتقصي الحقائق لمحاسبة كل من أطلق الرصاص الحي على المتظاهرين في الجهات المعنية، كما دعا إلى ضرورة السحب الفوري لفيالق الجيش من المدن والشوارع، وإلى فك كل أشكال محاصرة الأمن لبعض المناطق الداخلية.

واقترح الاتحاد "تمكين العاطلين عن العمل من منحة شهرية تمكنهم من تلبية حاجياتهم الحياتية الدنيا"، معربا عن استيائه من التمادي في سياسة التعتيم الإعلامي.

وأمام حملات القمع، أكد الاتحاد تمسكه بالحق في حرية التعبير، وفي التظاهر السلمي من أجل الحقوق المشروعة طبقا للمواثيق الدولية ودستور البلاد.

وضمن آخر المستجدات الميدانية، سُمعت مساء الثلاثاء أصوات طلقات أسلحة آلية بالقرب من حي التضامن غربي العاصمة، وذلك في سابقة هي الأولى من نوعها منذ اندلاع الاحتجاجات الاجتماعية.

وقالت مصادر متطابقة لوكالة يونايتد برس أنترناشيونال إن عددا من الأشخاص تجمهروا في الشارع الرئيسي لحي التضامن وأغلقوه بالحجارة والإطارات المطاطية المشتعلة، مما دفع قوات الأمن المنتشرة في المكان إلى تفريقهم.

أما في مركز العاصمة، فقد أفاد عدد من الحقوقيين والمثقفين أنهم تعرضوا لاعتداء عنيف من قوات الأمن أثناء محاولتهم تنفيذ وقفة احتجاجية أمام المسرح البلدي.

وفي خضم ذلك، أشارت مصادر نقابية إلى أن الاحتجاجات شملت أيضا مدن بن قردان وباجة التي تم فيها إحراق مقر أمني ومقر لحزب التجمع الدستوري الديمقراطي الحاكم، كما أكد شهود عيان أن إضرابا عاما شل مدينة الرقاب.

وفي مدينتي تالة والقصرين أمرت قوات الأمن الناس عبر مكبرات الصوت بملازمة بيوتهم، قبل أن تشن حملة اعتقال واسعة، وفي الوقت نفسه سجلت عملية انتحار جديدة في سيدي بوزيد لخريج جامعي عاطل عن العمل، يشار إلى أن السلطات التونسية أمرت بإغلاق كافة المدارس والجامعات إلى أجل غير مسمى.

وفي هذه الأثناء، تداول نشطاء تونسيون عبر موقع تويتر أن نشاطا غير طبيعي للجيش التونسي بدأ يلاحظ في جميع شوارع العاصمة تونس، فيما تحدث البعض عن محاولة إنقلاب تدور ضد نظام الرئيس زين العابدين بن على تجري حاليا، ولم تتمكن "الشروق" من التأكد من مصداقية هذه الأنباء بعد، بينما بدأت القناة التونسية الرئيسية "تونس 7"، بثها بآيات من القرآن الكريم ووصلة غنائية تراثية مصرية، كما هو مقرر ودون أي تغيير، طبقا لما رصدته "الشروق" في الموقع الرسمي للتليفزيون التونسي.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دائرة الاحتجاجات تتسع في تونس والجيش ينتشر في كل مكان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات التسلية و الترفيه :: القسم الِجتماعي :: منتدى الحوادث والأخبار الساخنة-
انتقل الى: